فن وثقافة

عودة طاقم سينمائي روسي إلى الأرض بعد تصوير أول فيلم في الفضاء

عاد طاقم الفيلم السينمائي الروسي “التحدي” إلى الأرض بسلام، على متن المركبة “سويوز إم إس-19″، بعد الانتهاء من تصويره في الفضاء.

وقضى الطاقم 12 يوماً على متن المحطة الفضائية الدولية لتصويره، بحيث تعين عليهم تصوير حوالي 35-40 دقيقة من الفيلم هناك.

واضطر المخرج كليم شيبينكو لخسارة 15 كيلوغراما من وزنه قبل انطلاق مهمته، حسب ما كشفته زوجته.

وتدور احداث الفيلم الروسي حول طبيب جراح يتم استدعاؤه للصعود إلى محطة الفضاء من أجل إنقاذ أحد أفراد الطاقم الذي يعاني من مرض القلب.

ويشار إلى مركبة الفضاء “سوبوز”، كانت قد انطلقت، يوم 05 أكتوبر 2021، وعلى متنها المخرج الروسي كليم شيبينكو، والممثلة يوليا بيريسيلد، ورائد الفضاء، أنطون شكابليروف من “روس كوسموس”، لتصوير أول فيلم في الفضاء.

ومن جهة أخرى، فإن وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، تستعد لتصوير فيلم في الفضاء من بطولة الممثل والمنتج توم كروز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى