متفرقات

أداء الصلوات في الحرم المكي “دون تباعد” لأول مرة منذ عام ونصف

بعد تخفيف القيود الصحية، وإلغاء التباعد الإجتماعي بسبب جائحة كورونا، عاد المسجد الحرام في مكة، فجر اليوم الأحد، للعمل بكامل طاقته الاستيعابية، بحيث عرف توافد أعداد كبيرة من المصلين والمعتمرين.

وألزمت السلطات السعودية على زوار المسجد ارتداء الكمامات أثناء تواجدهم داخل أروقة الحرم، حسب ذات المصادر، كما اشترطت عليهم أن يكونوا مطعمين بجرعتين على الأقل من لقاح كورونا.

ويذكر أن وزارة الداخلية السعودية كانت قد أعلنت، الجمعة الماضي، بأن البلاد ستخفف الإجراءات الإحترازية ابتداء من 17 أكتوبر، وذلك بعد الانخفاض في عدد الإصابات اليومية وتطعيم غالبية الناس باللقاحات.

وأضافت الوزارة أن “الحكومة سترفع إجراءات التباعد الاجتماعي وستسمح للمسجد الحرام في مكة والمسجد النبوي في المدينة المنورة بالعمل بكامل طاقتهما الاستيعابية، مستقبلين أولئك المطعمين بجرعتين من اللقاح على الأقل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى