فن وثقافة

صديق وائل كفوري يكشف تفاصيل جديدة حول الحادث المروع

تعرض الفنان اللبناني وائل كفوري لحادث سير خطير على طريق جبيل، الجمعة الماضي، نقل على إثره للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وفي هذا الإطار، كشف النائب اللبناني، هادي حبيش، الصديق المقرب للفنان وائل كفوري، في حوار صحفي، عن آخر المستجدات حول الوضع الصحي للأخير.

وأوضح حبيش أن “وائل كفوري كان يسير بسرعة نحو 100 كيلومتر على الأوتوستراد، عندما ارتطمت بسيارته سيارة خرجت من أحد المفارق، ما تسبب بطيرانه (خارج المقعد)، لأنه لم يكن يضع حزام الأمان، على عكس صديقته شانا عبود، ولكن وضعهما مستقر ولا تتعدى إصابتهما الرضوض”، مشيرأ إلى أن من صدم وائل هو شخص سوري ولكنه لاذ بالفرار وأنهم عرفوا جنسيته من لوحة سيارته.

وأكد المتحدث ذاته، أن وائل كفوري “نجا من الموت بأعجوبة”، وتابع “أنه في حادث مماثل، لا أحد يصدّق أن النجاة ممكنة”.

وحول الوضعية الصحية لصديقة الفنان اللبناني، فقد كشف حبيش أنها كانت معه في السيارة أثناء الحادث، وأصيبت برضوض مثله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى