فن وثقافة

جهة حكومية ترد على فيلم “ريش” المتهم بالإساءة لمصر

أثار الفيلم المصري “ريش” جدلاً كبيراً بعد عرضه ضمن فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان الجونة السينمائي، وأصبح حديث رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

وصاحبت الدورة الخامسة للمهرجان العديد من الأحداث المثيرة، نخصص بالذكر تلك المتعلقة بانسحاب عدد من الفنانين من القاعاة التي عرضت فيلم “ريش”، بتهمة الإساءة لسمعة مصر.

ومن بين الفنانين المنسحبين، نجد شريف منير، الذي رأى أن الفيلم به أحداث تسيء لسمعة مصر، ولا يقدم الصورة الحقيقية للبلاد، إضافة لقلبه الحقائق وضعفه الفني.

ومن جهته، توجه مخرج الفيلم عمر الزيهري، أثناء استلامه جائزة نجمة الجونة لأفضل فيلم عربي طويل، ببعض الكلمات التي على ما يبدو اختارها بعناية، (توجه) بالشكر لوزارة الثقافة والوزيرة إيناس عبد الدايم على دعمهما الكبير، كما أعرب عن فخره بكونه سينمائيا مصريا تخرج من معهد السينما بأكاديمية الفنون، وعبّر عن اعتزازه بنشأته وحياته في مصر.

ونقلا عن وسائل إعلامية، فقد علق مدير الإدارة المركزية للمبادرة الرئاسية “حياة كريمة” بوزارة التنمية المحلية في مصر ولاء جاد، على فيلم ريش المتهم بالإساءة للبلاد، وأوضح أن حرية الإبداع مكفولة، وكذلك وجهة نظر الكاتب والمؤلف، مشيراً أن مصر أكبر من تلك الإتهامات.

وأضاف المتحدث ذاته أن “الفيلم يتناول حياة أسرة فقيرة ومحرومة من الخدمات ولا يتوافر لها معايير الحياة الكريمة، وما تقوم به الدولة هو جهود متواصلة لتغيير ذلك الواقع منذ 2014، وبالفعل هو الواقع الذي كان يعيش فيه قطاع كبير من المواطنين نتيجة عقود طويلة من الإهمال والسياسات غير المنحازة للعدالة الاجتماعية”.

مروان مرابط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى