مجتمع

مديرية الصحة بالداخلة تدخل على خط الإعتداء الوحشي على ممرضة

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي، الجمعة الماضي، مقطع فيديو ظهر فيه شخصان وهما يقومان بتعنيف ممرضة تدعى (إ. ص)، تنحذر من مدينة وجدة، بسبب رفضها دخولهما إلى الغرفة التي يرقد فيها والدهما المصاب بـكوفيد-19، بمستشفى الحسن الثاني بالداخلة.

وفي هذا الإطار، عبرت المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية في جهة الداخلة وادي الذهب، في بلاغ لها أمس السبت، عن إدانتها لهذا الاعتداء وكذلك الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها مهنيو الصحة، من قبل بعض مرافقي المرضى، “مما يخلق حالة من الرعب والفزع لدى المواطنات والمواطنين والمرضى والعاملين بهذه المؤسسات الصحية، وما أثار ذلك من استياء كبير لدى المهنيين”.

ووصفت المديرية، في بلاغها، هذا السلوكات بـ”الدنيئة والتصرفات اللامسؤولة”، معلنة أنها قررت “متابعة المعتدين ومقاضاتهم، في إطار مؤازرتها للأطر الصحية ضحايا هذه الاعتداءات السافرة”.

وأكدت المديرية أنها “لن تدخر جهدا في الدفاع عن كرامة نساء ورجال الصحة، الذين يقدمون خدمات إنسانية نبيلة، ويشتغلون، رغم قلة عددهم، في ظروف قاسية، ليل نهار، وعلى مدار سائر أيام الأسبوع، لضمان سير المرفق العمومي وتوفير الخدمات الصحية للمواطنات والمواطنين”.

وعبرت المديرية عن تقديرها لـ”جهود الأطر الطبية والتمريضية وتقنيو الصحة وتفانيهم في عملهم، خاصة خلال هذه الظرفية الاستثنائية”، مشددة أنه “لا تسامح، ولا تساهل مع أي شخص تسول له نفسه، ومن أي موقع كان، التطاول أو إهانة الأطر الصحية أوالاعتداء على المؤسسات الصحية”.

مروان مرابط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى