سياسة

المؤتمر الوطني للبيجيدي ينطلق وسط خلافات واسعة

انطلقت صباح اليوم فعاليات الملتقى الوطني لحزب العدالة و التنمية تحت رئاسة جامع المعتصم، المؤتمر ينظم بشكل افتراضي بمختلف المقرات عبر التراب الوطني، مع اجتماع خاص لأعضاء المجلس الوطني ببوزنيقة، وأثار قرار مصادقة المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية على تأجيل المؤتمر الوطني العادي للحزب، احتقانا داخل حزب “البيجيدي” وتبادلا للاتهامات بين قيادات الحزب.


مقترح الأمانة العامة للحزب لتأجيل المؤتمر الوطني لمدة سنة، كان محلّ خلافٍ بين أعضاء المجلس الوطني، حول السند القانوني الذي تم الاعتماد عليه لتقديم هذا المقترح، لاسيما في ظل غياب أن مقتضى ضمن قوانين الحزب ينص على إمكانية تأجيل المؤتمر الوطني العادي، وهو ما دفع الأمين العام السابق عبد الإله ابنكيران إلى إعلان رفض الترشح لخلافة العثماني خلال الدورة الاستثنائية لمؤتمر الحزب المقرر إجراؤه اليوم السبت.

Peut être une image de ‎1 personne, position debout et ‎texte qui dit ’‎حزب العدالة والتنمية المؤتمر الوطني الاستثنائي السبت أكتوبر 2021 الموافق 3ربيعالأول 1443‎’‎‎


و أعلن الأمين العام السابق لحزب العدالة و التنمية عبد الإله ابن كيران عبر بث مباشر على صفحته الخاصة على الأنترنت ، أنه مستعد لتحمل مسؤولية قيادة الأمانة العامة المقبلة للحزب في حال رفض المؤتمر الوطني الاستثنائي تحديد ولاية الأمانة العامة المقبلة، موضحا أنه “إذا صوّت المؤتمر ضد مقترح الأمانة العامة القاضي بتأجيل المؤتمر العادي لمدة سنة، فأسكون معكم إذا رغبتم في ذلك، وإذا جرى ترشيحي”، وشدد على أنه “إذا لم ينقض المؤتمر الوطني الاستثنائي قرار التمديد فسأكون في حل من أمري”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى