سياسة

تنديد إيطالي بقرار الجزائر المتعلق بخط أنبوب الغاز المغاربي- الأوروبي

عبر برلمانيون إيطاليون عن تنديدهم بقرار الجزائر “غير المقبول” و”غير المبرر” المتعلق بعدم تجديد اتفاق خط أنبوب الغاز المغاربي- الأوروبي.

هكذا، أكد النائب البرلماني الأوروبي ماركو زاني، في تغريدة له، أن القرار الجزائري “غير مقبول”، مسجلا أن المغرب يمثل أحد الحلفاء الإستراتيجيين بالنسبة لأوروبا في إفريقيا.

ولفت إلى أن “هذا الإغلاق من شأنه إضعاف الواردات الطاقية لأوروبا، التي أضحت تخضع لابتزاز الجزائر”.

وفي نفس السياق، كتبت عضو مجلس الشيوخ أورانيا بباتيو، في مذكرة، أن هذا القرار غير المبرر خطير وغير مقبول، معبرة عن أملها في أن “لا يرضخ الاتحاد الأوروبي لهذا الابتزاز وأن يتدخل في مواجهة هذا العمل العدائي”.

وأكدت البرلمانية الإيطالية أن الجزائر تستعمل الغاز لأغراض سياسية، ما يؤثر على الأمن الطاقي للاتحاد الأوروبي ويقطع الإمدادات في سياق عصيب يتميز بالارتفاع القوي لأسعار الطاقة.

وكانت الجزائر قد أعلنت، يوم الأحد الماضي، عن قرارها القاضي بعدم تجديد الاتفاق المتعلق بخط أنبوب الغاز المغاربي- الأوروبي.

واعتبر الكثير من المراقبين والسياسيين هذه الخطوة الأحادية الجانب بمثابة ابتزاز من طرف الجزائر في حق أوروبا، لاسيما عقب اعتماد مجلس الأمن الأممي لقراره الأخير الذي يأتي لترسيخ مكتسبات المملكة في ما يتعلق بقضية الصحراء المغربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى