مجتمع

المسؤول عن فاجعة سيدي رحال يكشف عن دوافع الجريمة

أقدم شاب يبلغ من العمر 17 عاماً، أمس الثلاثاء على إطلاق النار بشكل عشوائي ببندقية صيد، تعود لوالده، على المارة وسط الشارع العام بمنطقة سيدي رحال، مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة آخر بجورح خطيرة.

وأشارت وسائل إعلامية، أن حارس الحي قتل على يد الشاب بعدما حاول التدخل لإيقافه، غير أن الجاني، الذي أوقفه رجال الدرك، أرداه قتيلاً مباشرة بعد ذلك.

وأضافت ذات المصادر، أن المشتبه فيه كشف أثناء التحقيقات الأولية بأن الدوافع وراء قيامه بالجريمة كان بسبب “الإنتقام”، بحيث أشار أنه كان يبحث عن أصدقائه قاموا بالإعتداء عليه.

وتم وضع القاصر تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الجاري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد جميع الملابسات والدوافع المرتبطة بهذه القضية.

مروان مرابط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى