سياسة

المجلس العربي يدعو إلى “إطفاء نار الفتنة بين الجزائر والمغرب”

عبّر المجلس العربي، اليوم الجمعة، عن “قلقه الشديد بسبب الخطوات التصعيدية المتلاحقة بين الدولتين الجارتين الجزائر والمغرب”، داعيا “قيادة البلدين الشقيقين العزيزين على قلوب العرب جميعا إلى التهدئة وضبط النفس وإطفاء فتيل الفتنة، التي تهدد بإيقاد نار الحرب وتخريب الاستقرار في المنطقة وزيادة منسوب الأحقاد”.


واعتبر المجلس ذاته، في بيان له، أنه “من واجب الشعبين الشقيقين في الجزائر والمغرب وقواهما الحية من البرلمانيين والأحزاب والمنظمات والتنظيمات الشبابية وغيرها، العمل على تطويق الخلاف بين بلديهما، ومنع انتشار الفتنة والعداوة في صفوف المجتمعين”.


كما دعا البيان، “عقلاء الأمة إلى التدخل بالحسنى وتهدئة الأمور لتجنب المحظور”، مشدداً على “أهمية تنظيم فعاليات شعبية وإعلامية في بلدان عربية عديدة، من أجل تشجيع التفاهم والانسجام بين نخب الشعبين الشقيقين، قصد محاصرة الفتنة المتصاعدة والدفع نحو الحوار سبيلا وحيدا لتجاوز الخلافات”.


مروان مرابط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى