متفرقات

إثيوبيا تعلن حالة الطوارئ والحكومة تدعو سكان العاصمة إلى التسلح

خاطب رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، شعب بلاده بعد إعلان الحكومة الفدرالية حالة الطوارئ في كافة أراضي إثيوبيا وسط تقدم قوات متمردي تيغراي إلى الجنوب نحو العاصمة أديس أبابا.

وقال أبي، في بيان نشره يوم الثلاثاء الماضي عبر موقع “تويتر”: “إنه وقت التجربة والأخطاء. سيتم اختبار الجميع حتى انتهاء الامتحان… يجب علينا جميعا تكييف حياتنا مع زمن المحنة حتى يتم حل المشاكل بسرعة مع العودة إلى الحياة الطبيعية”.

وتابع: “تم إعلان حالة الطوارئ لتقليص فترة المحنة وتوفير وقت للحل. لهذا السبب أدعو جميع المواطنين إلى القيام بدورهم كما يتطلبه الزمن، من خلال الامتثال لتوجيهات الإعلان والتعاون مع سلطات إنفاذ القانون في تنفيذ واجباتهم بكفاءة وتقديم المساعدة اللازمة”.

وقد أعلنت الحكومة الفدرالية في إثيوبيا، الثلاثاء الماضي، حالة الطوارئ على المستوى الوطني بعد بدء قوات “الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي” الزحف من شمال البلاد إلى الجنوب باتجاه أديس أبابا.

وفي وقت سابق من الثلاثاء دعت الحكومة سكان العاصمة إلى التسلح على خلفية التقدم الميداني للمتمردين، وطلبت السلطات في أديس أبابا من الأهالي تسجيل الأسلحة وإعداد الدفاعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى