فن وثقافة

“حرب باردة” بين تامر حسني ومحمد رمضان بسبب المغرب

اندلعت “حرب باردة” بين الفنانين المصريين تامر حسني ومحمد، أمس الجمعة، بسبب الحفلات الغنائية بالمغرب، وجاء ذلك بعد إعلان رمضان إحياءه لحفل غنائي بمدينة مراكش.

ونشر تامر حسني عبر حسابه الرسمي بتطبيق إنستغرام، مقطع فيديو له من إحدى حفلاته السابقة بالمغرب، والذي عرف حضور حوالي 400 ألف شخص، وأرفقه بهذه التدوينة : “المشهد دا ليه قصه أحب اشارككم فيها.. أول ما طلعت المسرح كنت حاسس اني بحلم او بيتهيألي او مش شايف صح لحد ما شوفت اللحظه دي متصوره من العبقري رومير ( رامي مسعد ) اللي روحت سألته بعد ما طلعت المسرح بدقيقه .. هو انا شايف صح ؟ رد قالي انا مصدووم زيك و مش مصدق و حاسس اني بحلم و لما المذيع الكريم اكد اللي شايفينه”.

وأضاف : “راح رامي طلع على ونش كبير كان موجود بالصدفه لشيء آخر و صور اللحظه التاريخيه دي اللي عمرها ماحصلت لا معايا ولا مع غيري لمطرب واحد يحضر له ٤٠٠ الف شخص و الحمدلله  و دا الرقم اللي تم حصره قبل الحفله و بعد كدا زاد الرقم اضعاف اضعاف زي ما انتوا شايفين و لم يتم حصر الرقم النهائي لإستمرار ازدياد الناس لآخر الحفل .. كل الشكر لجماهير المغرب الحبيبه .. شكراً يا رامي يا حبيبي على اخلاصك اللا محدود في عملك يا رب نكررها في المغرب و كل البلاد العربيه ان شاء الله”.

محمد رمضان لم ينتظر سوى دقائق معدودة ليرد عليه بفيديو من آخر حفلاته بمدينة مراكش، على حسابه الإنستغرامي، مشيراً أن 450 ألف شخص حضره، قائلاً : “تم الأتفاق أمس على ثاني حفلاتي في #مراكش ديسمبر القادم .. الحفلة الأولى حضرها ٤٥٠ألف و #ثقة_في_الله_القادمة_مليونية”.

وأضاف : “كل الحب للمغرب والملك محمد السادس حفظه الله ورعاه والشعب الغالي”.

مروان مرابط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى