مجتمع

بكلفة 300 مليون درهم مشاريع كبرى لـ”ONEE” بالكركرات وبئر كندوز

قام عبد الرحيم الحافظي، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، رفقة عبد الرحمان الجوهري، عامل إقليم أوسرد، وجبران الركلاوي المدير العام لوكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم جنوب المملكة، السبت 06 نونبر 2021، بالإشراف على انطلاق أشغال الكهربة والتزويد بالماء الشروب بمركز الكركرات ومجموعة من المشاريع المهيكلة بإقليم أوسرد.

ومنذ اعتلاء الملك محمد السادس عرش أسلافه الميامين سنة 1999، عرفت المناطق الجنوبية نهضة تنموية شاملة في عدة قطاعات.

وحسب بلاغ المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، توصل موقع “احاطة.ما” بنسخة منه، قام هذا الأخير، بمواكبة إنجاز عدة بنيات تحتية في ميادين إنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء كذا الماء الصالح للشرب والتطهير السائل، تقدر الكلفة الإجمالية لهذه البنيات بحوالي 25 مليار درهم منها 15 مليار درهم كاستثمارخاص للمكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب.

وأضاف المصدر، أنه في أفق سنة 2030، سيقوم المكتب باستثمار إجمالي بالأقاليم الجنوبية للمملكة يقدر بحوالي 62.7 مليار درهم.

وفيما يخص إقليم أوسرد، قام المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ببرمجة عدة مشاريع تهدف إلى مواكبة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالجماعات والمراكز الصاعدة بالإقليم.

وفيما يتعلق بمجال الكهرباء، تم التوقيع على عدة اتفاقيات شراكة بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب وإقليم أوسرد وجهة الداخلة وادي الذهب وجماعة بئر كندوز والمديرية العامة للجماعات الترابية بالإضافة الى وكالة تنمية اقاليم الجنوب للمملكة سيقوم بموجبها المكتب بتعميم الكهربة على صعيد المراكز الصاعدة لإقليم أوسرد بتكلفة إجمالية تناهز 188 مليون درهم.

وعلى مستوى مركز بئر كندوز، هناك ثلاث مشاريع مهمة، يتعلق المشروع الأول بكهربة قرية الصيد المهيريز عن طريق ربطها بالشبكة الكهربائية لبئر كندوز، بالإضافة الى انشاء مراكز التحويل وشبكة التوزيع والانارة العمومية، حيث تبلغ الكلفة الاجمالية لهذا المشروع 40 مليون درهم ممولة من طرف جهة الداخلة وادي الذهب ومن المرتقب تشغيله في شهر غشت 2023.

وسيساهم هذا المشروع، حسب ذات المصدر دائما، في مواكبة النشاط الاقتصادي لقرية الصيد المهيريز عن طريق ربطها بشبكة الجهد المتوسط لبئر كندوز عبر إنجاز 4 مراكز للتوزيع وشبكة الجهد المنخفض وشبكة الإنارة العمومية.

وأضاف المصدر، أن المشروع الثاني، يتعلق بإنشاء مركز تحويلي من صنف 0.4\22 ك.ف بالمحطة الحرارية لبئر كندوز بكلفة إجمالية تقدر ب 16 مليون درهم تم تمويلها من قبل المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، جهة الداخلة وادي الذهب، جماعة بئر كندوز، المديرية العامة للجماعات الترابية بالإضافة الى وكالة تنمية اقاليم الجنوب للمملكة.

وسيمكن هذا المشروع، المرتقب تشغيله في شهر نونبر 2022، من تقوية المنشآت الكهربائية وعصرنتها بالمحطة الحرارية لبئر كندوز بهدف ربط مركز الكركرات وقرية الصيد المهيريز بالكهرباء وتعزيز استغلال الشبكة.

وسيستفيد مركز بئر كندوز كذلك من مشروع آخر يهدف الى اعادة تهيئة شبكة الانارة العمومية وذلك بكلفة إجمالية تقدر ب 2,4 مليون درهم. ويهم هذا المشروع انشاء 115 مصباح عصري وما يناهز 5 كلم من شبكة الانارة العمومية.

وعلى مستوى مركز اوسرد، سيتم إطلاق مشروع جد هام يهدف الى التزويد المستمر بالكهرباء 24/24 ساعة لمركز أوسرد عوض 12/24 ساعة حاليا، وذلك عن طريق انجاز محطة للطاقة الشمسية بالألواح مع نظام للتخزين، حيث تبلغ الكلفة الاجمالية لهذا المشروع 51,25 مليون درهم ممولة من طرف المكتب والمديرية العامة للجماعات الترابية وجهة الداخلة وادي الذهب ومن المرتقب تشغيله في شهر دجنبر 2022.

أما على مستوى المركز الحدودي الكركرات، أعطى الحافظي انطلاقة اشغال مشروع تزويد المركز الحدودي الكركرات بالكهرباء عن طريق ربطه بالشبكة الكهربائية لبئر كندوز بالإضافة الى تقوية المحطة الحرارية لبئر كندوز وانشاء محطة للطاقة الشمسية مع انظمة التخزين ومراكز التحويل وشبكة التوزيع بالكركرات.

وتبلغ الكلفة الإجمالية لهذا المشروع المهيكل 77 مليون درهم تم تمويلها من قبل المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، جهة الداخلة وادي الذهب، المديرية العامة للجماعات الترابية بالإضافة الى وكالة تنمية اقاليم الجنوب للمملكة. ومن المرتقب تشغيله في شهر دجنبر 2022.

وتجدر الإشارة الى ان الدراسات التقنية من اجل ربط مركز بئر كندوز والمركز الحدودي الكركرات بالشبكة الوطنية للكهرباء هي الآن في طور الإنجاز من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

وفيما يتعلق بمجال الماء الصالح للشرب وعلى مستوى المركز الحدودي الكركرات، أعطى عبد الرحيم الحافظي انطلاقة أشغال مشروع تزويد هذا المركز بالماء الصالح للشرب.

ويشمل هذا المشروع إنجاز وتجهيز ثقب جديد ومحطة لتحلية ماء البحر بصبيب يصل الى 432 متر مكعب في اليوم وإنجاز خزان عالي سعته 200 متر مكعب. وتقدر الكلفة المالية للمشروع، الذي سيمكن من تلبية الحاجيات من الماء الشروب على المدى القريب والمتوسط لساكنة المركز، بحوالي 24 مليون درهم يتم تمويلها من طرف وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم جنوب المملكة (20 مليون درهم) والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (4 ملايين درهم).

أما فيما يخص مجال التطهير السائل وعلى مستوى مركز بئر كندوز، اطلع السيد المدير العام على تقدم أشغال مشروع التطهير السائل بالمركز والذي تصل كلفته الى 60 مليون درهم. ويشتمل هذا المشروع على إنجاز شبكة التطهير السائل على طول 15,5 كلم وإنجاز محطتين للضخ وكذا إنجاز محطة لمعالجة المياه العادمة بقدرة تصل إلى 487 متر مكعب في اليوم.

وسيمكن هذا المشروع الذي وصلت نسبة تقدم الأشغال فيه حاليا إلى حوالي %60 من تحسين الظروف الصحية للمواطنين بالإضافة للمحافظة على البيئة والمساهمة في تثمين الماء من خلال إمكانية إعادة استعمال المياه العادمة المعالجة في سقي المساحات الخضراء نظرا لندرة المياه العذبة في المنطقة.

وخلص المصدر، أن هذه المشاريع الطموحة والمهيكلة، ستساهم في تلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية والماء الصالح للشرب وخدمات التطهير السائل وفي التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالأقاليم الجنوبية للمملكة وكذا التشجيع على الاستثمار بهذه المنطقة الحيوية المطلة على إفريقيا جنوب الصحراء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى