رياضة

ديربي الغضب ينتهي بالتعادل الإيجابي

انتهى ديربي الغضب بين ميلان والإنتر بالتعادل الإيجابي هدف لمثله، في المواجهة التي جمعتهما أمس الأحد، على أرضية ملعب سان سيرو، برسم الجولة 12 من منافسات الدوري الإيطالي.

وسجل الإنتر هدفاً مبكراً (د 11) عن طريق ضربة جزاء نفذها بنجاح اللاعب هاكن كالهانغولو، ليسجل بعدها اللاعب ستيفان دي فريج هدفاً ضد مرماه ست دقائق بعد ذلك.

وفي الدقيقة 27 تحصل الإنتر على ضربة جزاء أخرى، غير أن المهاجم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز أضاعها، بعدما تصدى لها الحارس ببراعة.

ويعد فريق نابولي المستفيد الأكبر من هذا التعادل، نظراً لتعادله هو الآخر مع فريق هيلاريس فريونا، إذ جعله يحافظ على صدارته للدوري الإيطالي بـ 32 نقطة، متبوعاً بفريق ميلان المتحصل على نفس عدد النقط غير أن أبناء سباليتي يتفوقون في النسبة العامة، أما الإنتر فيحتل المركز الثالث بـ 25 نقطة.

مروان مرابط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى