مجتمع

مسافة الأمان الضرورية لحماية أعيننا من خطر الشاشات

يعلم معظمنا أن مشاهدة الشاشة لساعات طويلة، صغيرة كانت أم كبيرة، يتسبب في إجهاد العين، لكن أنماط الحياة الحديثة تتطلب الإستخدام المستمر والمفرط في بعض الأحيان للحواسب والهواتف الذكية والتلفزيون.

هذا الإكراه دفع عددا من الخبراء إلى البحث عن سبل ناجعة تمكننا من قضاء مهامنا بشكل سلس وفعال، لكن دون الإضرار بالعين، حيث قدم خبراء الصحة بعض النصائح للإرشاد حول كيفية الحفاظ على نضارة رؤيتنا حتى أمام الشاشة، عبر إقتراح مسافة الأمان الضرورية في مقل هذه الحالات، وفق موقع “NANYANGOPTICAL” المختص بالمقالات الطبية والصحية.

فبالنسبة للجلوس قرب التلفاز، فقد إقترح الخبراء حيلة بسيطة، وهي أخذ عرضه الخاص وضربه في 1.5 مرة والحاصل هو المسافة الآمنة عنه، فعلى سبيل المثال، إذا كان عرض التلفزيون 32 بوصة، فإبحث عن مكان مريح على بعد حوالي 48 بوصة.

أما بخصوص شاشة الحاسوب فالمسافة المثالية لإبعاد أعيننا عنه هي 51 إلى 101 سنتيمتر، في حين تظل مسافة الأمان المفروضة بخصوص الهواتف النقالة هي 41 إلى 46 سنتيمتر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى