مجتمع

وزير الصحة يستعين بـ”المؤثرين” على مواقع التواصل للترويج لبرنامج الحماية الإجتماعية

كشف وزير الصحة خالد آيت الطالب، يوم الاثنين الماضي، أن ورش الحماية الاجتماعية، سيشمل القطاعات المعنية بها، وهي الوزارة، التي يترأسها، ووزارة الاقتصاد، والمالية، بالإضافة إلى وزارة الداخلية، والوكالة الوطنية للتأمين الصحي، فضلا عن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، من مهام هذه القطاعات تنزيل، وتتبع هذا الورش المهم.

وصرح الوزير، أثناء تقديمه مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية برسم 2022، أمام لجنة القطاعات الاجتماعية في مجلس النواب، أن ورش الحماية الاجتماعية، لجنة خاصة، تتضمن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، ووزارة الاقتصاد والمالية، ووزارة الداخلية، والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

بالإضافة إلى وحدة التواصل، التي من مهامها تفسير إيجابيات هذا الإصلاح لفائدة الفئات المستهدفة، وتحفيزهم على الانخراط، ولهذا الغرض ستتم الاستعانة بالمؤثرين على شبكات التواصل الاجتماعي، وكبسولات، وصور.

ووحدة تدبير المشروع، بحسب الوزير نفسه، التي تعهد إلى وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، من مهامها اعتماد مقاربة إدارة المشاريع، ومواكبة اللجنة بين الوزارية، واللجنة التقنية، واللجن القطاعية في تنزيل هذا الورش.

وبالنسبة إلى اللجنة القطاعية، التي تضم بالإضافة إلى وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، ووزارة الاقتصاد والمالية، ووزارة الداخلية، والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، قطاعات أخرى، مثل الفلاحة، والصناعة التقليدية، والتجارة والصناعة، ومن مهامها تتبع تنزيل الحماية الاجتماعية، وتقديم تقرير كل ثلاثة أشهر حول نتائج تقديم الأشغال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى