سياسة

مجلس النواب الليبي.. يثنى على دور المغرب في توحيد صفوف الليبيين

أكد نائب رئيس مجلس النواب الليبي، أحميد حومة، أن المغرب اضطلع بدور رائد على المستوى السياسي من خلال المساهمة بشكل إيجابي في إعادة توحيد صفوف الليبيين.

وأوضح في حوار صحفي على هامش زيارة له إلى تونس، أن “المغرب إحتضن العديد من الاجتماعات التي تعنى بالشأن الليبي، والتي توجت بتوقيع إتفاق الصخيرات بين الأشقاء الليبيين”.

وشدد على أن “الحكومات المتعاقبة على ليبيا كانت مفككة، وكانت الآراء بعيدة عن بعضها البعض، لكن المغرب إستطاع بفضل حكمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وكذلك دعم المغرب، حكومة وشعبا، أن يساهم في رأب الصدع بين الليبيين”.

وأضاف حومة أن إتفاق الصخيرات (2015)، سيبقى مكتوبا بمداد من ذهب في تاريخ ليبيا والمغرب، الذي يواصل لعب دور مهم في تسوية النزاع الليبي.

وقال إن “الإخوة في المغرب حريصون على الدوام على الليبيين، ومتابعون بشكل دقيق لكل ما يحدث في ليبيا من أحداث”.

وفي هذا السياق أكد نائب رئيس مجلس النواب الليبي أن “الأشقاء المغاربة يعملون على أن تكون ليبيا موحدة وأن يكون الليبيون صفا واحدا”، مضيفا أن “المغرب لم يتدخل، بالمطلق، في الشأن الليبي، لكنه في المقابل ساهم في تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين”.

وفي هذا الإطار، رحب المسؤول الليبي بالدعم المستمر من المغرب، ملكا وحكومة وشعبا، لليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى