مجتمع

إحداث مقر الإتحاد الإفريقي للشباب بالرباط

تم اليوم الخميس بالرباط، التوقيع على إتفاق سيتم بموجبه إحداث مقر الإتحاد الإفريقي للشباب بالرباط.

ووقع هذا الإتفاق وزير الشباب والثقافة ‏والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، ورئيس الإتحاد الإفريقي للشباب، أليو أمارو، والأمين ‏العام للإتحاد، سليمان ساتيغي سيديبي.‏

وأكد أمارو في تصريح صحفي عقب التوقيع على هذا الاتفاق أن “الشباب الإفريقي ‏يشعر بالاعتزاز حيال الالتزام الراسخ لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي ما فتئ ‏يدعم الشباب الإفريقي الذي سيجد نفسه بكل فخر في حضن بيته الثاني، المغرب”.‏

وأضاف أنه “سيتم التصديق على هذا الاتفاق ضمن أشغال المؤتمر العادي الرابع للاتحاد ‏الإفريقي للشباب”، المزمع عقده يومي 15 و16 نونبر الجاري في نيامي بالنيجر.‏

ومن جهته، أشاد بنسعيد، في تصريح للصحافة، بأهمية هذا الاتفاق، مبرزا أن ‏‏”صاحب الجلالة الملك محمد ما فتئ يؤكد على أهمية النهوض بالشباب، وبالشباب الإفريقي ‏على وجه الخصوص”.‏

وأشار الوزير إلى أنه “تم اختيار الرباط عاصمة للثقافة الإفريقية برسم العام المقبل، وبهذه ‏المناسبة سنقوم بوضع برامج لفائدة الشباب والشباب الإفريقي”، مضيفا أن إحداث مقر ‏الاتحاد الإفريقي للشباب في الرباط سيحفز على مزيد من “تبادل الخبرات التي ‏ستساعد على تنمية كل بلد والنهوض بالشباب الإفريقي”.‏

وأبرز بنسعيد أيضا أهمية تقديم تجارب المغرب في مجال النهوض بالشباب إلى الشباب الإفريقي.‏

وفي بلاغ لوزاة الشباب والثقافة والرياضة، صدر بالمناسبة، أكد بنسعيد أن “المملكة المغربية ترحب بقرار المجلس التنفيذي ‏للاتحاد الإفريقي للشباب الصادر في العاشر من نونبر 2020، والقاضي بنقل مقره المركزي ‏إلى المغرب”.‏

ويعد الإتحاد الإفريقي للشباب هيئة مخصصة للشباب ولمجالسه الوطنية لدى الاتحاد الإفريقي.‏ ويهدف الاتحاد أساسا إلى تعزيز المبادئ والقيم المرتبطة بالسلم والديمقراطية والتنمية المستدامة من أجل تحقيق التكامل ‏الإفريقي.‏

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى