سياسة

جزائريون يتظاهرون أمام البرلمان الإسباني احتجاجاً على النظام العسكري الجزائري

نظم جزائريون جاؤوا من عدد من الدول الأوروبية نحو اسبانيا، أمس الخميس، مظاهرة أمام البرلمان بالعاصمة مدريد، احتجاجاً على تسليم معارضين جزائريين إلى السلطات الجزائرية.

وندد المحتجون بالدعم الذي تقدمه مدريد للجزائر، مطالبين السلطات الإسبانية بالتوقف عن محاباة النظام العسكري الجزائري، وخاصة تسليم بعض الأشخاص المطالبين باللجوء السياسي في إسبانيا للسلطات الجزائرية، ويتعلق الأمر بمحمد عبد الله وإبراهيم لعلامي.

وكان إبراهيم لعلامي ومحمد عبد الله، قد تم ترحيلهم من إسبانيا وجرى تسليمهم إلى السلطات الجزائرية بتهمة الإرهاب، الأمر الذي جعل المتظاهرين يحجون بكثرة أمام البرلمان الإسباني تنديداً على هذه الخطوة، والتي حسب بعضهم “باطلة” كون ملفاتهم “تخلو من هاته التهم”.

ومن ناحية أخرى، طالب المحتجون النظام الجزائري بالتنحي من الحكم، لتأسيس دولة مدنية وليست عكسرية، يرأسها أشخاص منتخبون بدل نظام عسكري.

مروان مرابط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى