مجتمع

وزارة التعليم تتجه نحو رفع “دعوى قضائية” ضد الداعية رضوان بن عبد السلام

تتجه وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة نحو رفع “دعوى قضائية” ضد الداعية رضوان بن عبد السلام، وذلك على خلفية الضجة الكبيرة التي أعقبت التدوينة التي نشرها الداعية عبر خاصية الستوري على حسابه الرسمي بموقع الإنستغرام، بتشبيهه المدارس الإبتدائية بـ”دور الدعارة”.

وكان بن عبد السلام قد أجاب أحد متابعيه عبر خاصية الستوري، بعدما سأله حول رأيه في “أب يريد تدريس أبنائه بدار القرآن بدل تدريسهم في المدارس الابتدائية”، بـ : “أنا متفق معه 100 ٪، المدرسة كانت قديما للتربية والتعليم. أما الآن، أصبحت منبعا للفساد والجهل، ويمكنك الوقوف أمام باب المدارس والثانويات و ستظن أنك واقف أمام دار الدعارة”.

وأضاف المتحدث ذاته: “أغلبية البنات خارجين بلباس فاضح وحركات البغي مميلات، والشباب كذلك تصرفاتهم ديال شمكارا ما تقولشي خارجين من المدرسة”.

وفي هذا السياق، عبر العديد من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي عن غضبهم الشديد من تدوينة الداعية المذكور.

مروان مرابط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى