فن وثقافة

“الوصية الأخيرة” للفنانة الراحلة سهير البابلي

توفيت الفنانة المصرية سهير البابلي، أمس الأحد، عن عمر يناهز 86 عاما، بعد صراع مع المرض.

وشيع جثمان الراحلة، ظهر اليوم الاثنين، بحيث توافد عدد كبير من أقاربها وأصدقائها، وخاصة ابنتها الوحيدة نيفين الباقوري، وزوجها الدكتور رضا طعيمة.

ومن جهة أخرى، كشف الدكتور رضا طعيمة صهر الفنانة الراحلة، عن وصيتها التي أعلنتها قبل وفاتها، وذلك عبر تصريح خاص لموقع “المصري اليوم”، بحيث قال: “وصية الحاجة سهير البابلي لم تكن عن تقسيم مال أو ميراث، لكن كان لها العديد من الأعمال الخيرية بينها وبين الله عز وجل وطلبت مني شخصيا بعض الطلبات أولا عدم التوقف عن مساعدة الأشخاص الذين كانت تهتم بهم”.

وأضاف: “طلبت الاستمرار في الأعمال الخيرية التي تقوم بها بعد وفاتها، وكان لها عدد من طلاب الطب وطلبت استمرار بالاهتمام بهم وعدم وقف الزكاة لهم”.

وولدت سهير حلمي إبراهيم البابلي في 14 فبراير 1935، بمحافظة دمياط، ونشأت بمدينة المنصورة، والتحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية، قبل أن تخوض مجال الفن المسرحي والتلفزيوني والسينمائي.

مروان مرابط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى