العالم

إسرائيل تسجل أول حالة إصابة بـ”فلورونا”

سجلت السلطات الإسرائيلية، أمس الخميس، أول حالة إصابة بما يسمى “فلورونا”، وهي إصابة مزدوجة من فيروس كورونا والإنفلونزا.

وحسب ما كشفته صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، فإن الأمر يتعلق بشابة دخلت في المخاض خلال الأسبوع الحالي داخل مركز رابين الطبي في بتاح تكفا، مضيفة أنها تتمتع بصحة جيدة ومن المتوقع أن تخرج في وقت لاحق من يومه الجمعة.

وأشار المصدر ذاتها، أن “الشابة التي لم يتم تطعيمها ضد أي من مسببي المرض في حالة جيدة، ومن المتوقع خروجها من المستشفى في وقت لاحق من اليوم الجمعة”.

وقال البروفيسور أرنون فيجنيتزر، أخصائي أمراض النساء والتوليد، أن المرأة لم تكن تظهر عليها أعراض المرض الحادة، وخضعت بمجرد وصولها إلى اختباري كورونا والإنفلونزا وكان النتيجة إيجابية لكليهما.

هذا ولا تزال وزارة الصحة تدرس الحالة، ولم تحدد بعد ما إذا كان مزيج من الفيروسين يسبب مرضا أكثر خطورة

هذا ويقدر مسؤولو الصحة أن مرضى آخرين قد يكونوا مصابين بـ”فلورونا” لكن لم يتم تشخيصهم. 

وتشهد إسرائيل موجة إصابة بالإنفلونزا، إذ عالجت المستشفيات الإسرائيلية حتى الآن 1849 مريضا بها في الأسبوع الماضي.

وتأتي حالة “فلورونا” المسجلة في وقت كشفت السلطات الصحية تسجيل أربعة آلاف إصابة جديدة بكورونا، يوم الأربعاء الماضي، في مستوى قياسي لم يُشهد له مثيل منذ شتنبر الماضي.

مروان مرابط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى