مجتمع

جماعة البيضاء تكشف حقيقة “مجانية” التنقل للأشخاص في وضعية إعاقة

خرجت جماعة الدار البيضاء عن صمتها، بخصوص ما تم تداوله على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي، حول اعتمادها لمجانية استعمال مختلف وسائل النقل الجماعي من طرف الأشخاص في وضعية إعاقة.

الجماعة وصفت هذه الأخبار، في بلاغ لها، بـ”الزائفة” مؤكدة أن طرح هذا الموضوع “يتطلب التشاور مع كافة الشركاء في تدبير هذا القطاع”.

وأوضحت الجماعة في ذات البلاغ أن “تدبير قطاع النقل الجماعي سواء بواسطة الطرامواي أو الحافلات يتم في إطـار عقـود مع كل من شركة الدار البيضاء للنقل، وشركة ألزا، وبالتالي، فإن طرح موضوع المجانية يتطلب التشاور مع شركائنا في تدبير هذا القطاع”.

وأكد البلاغ أن “فئة الأشخاص في وضعية إعاقة تشكل أحد اهتمامات مجلس جماعة الدار البيضاء، بحيث لديه إرادة قوية لبلورة وتسطير مشاريع لفائدة هذه الشريحة الاجتماعية عند إعداد مشروع برنامج عمل الجماعة للفترة 2022 /2027، وذلك وفق مقاربة تشاركية”.

وتابع أن “مكونات وإدارة الجماعة تحدوها رغبة وإرادة جامحة للتفاوض وبلورة مشاريع ذات صبغة اجتماعية للنهوض بذوي الاحتياجات الخاصة، بهدف تحسين وضعيتهم عبر تظافر جهود جميع المتدخلين في القطاع”.

وأشارت الجماعة إلى أن “لجنة الشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية والتنمية البشرية المنبثقة عن مجلس جماعة الدار البيضاء، عقدت اجتماع لها، أمس الثلاثاء (4 يناير) بمقر الجماعة، تدارست من بين نقاط جدول أعماها، نقطة تتعلق بإمكانية استفادة الأشخاص في وضعية اعاقة من مجانية استعمال مختلف وسائل النقل العمومي الجماعي”

وأوصت اللجنة، وفق البلاغ ذاته، بـ”انضمام الجماعة لاتفاقية الشراكة المتعددة الأطراف المتعلقة بدعم الأشخاص في وضعية إعاقة، وتشكيل لجنة لتتبع ملف استفادتهم من مجانية النقل الحضري والتفاوض مع شركاء الجماعة في تدبير هذا القطاع لتحقيق رغبة هذه الفئة الاجتماعية”.

مروان مرابط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى