مجتمع

المغاربة الأكثر إستفادة من تصاريح الإقامة الأولية بفرنسا سنة 2020

أصدر المكتب الفرنسي للهجرة والاندماج، التابع لوزارة الداخلية، تقريرا كشف عن الأرقام الخاصة بالهجرة في العام 2020 والذي ذكر أن 3 ملايين و344 ألف و716 مهاجر يحملون تصريحا بالإقامة في فرنسا، 42.8 بالمائة منهم من الدول المغاربية.

ويضيف التقرير أن أزيد من نصف مليون مغربي حصلوا على تصاريح الإقامة في فرنسا، أي 554 ألف و378 مهاجرا، مقابل 546 ألف و367 في 2019، أي بزيادة 1.5 بالمائة.

 تصدر المهاجرون الجزائريون القائمة   حيث حصلوا على 622 ألف و931 تصريح بالإقامة في فرنسا سنة 2020.بينما حل التونسيون في المرتبة الثالثة من حيث عدد تصاريح الإقامة بـ252.914 شخصا، ثم الأتراك بـ214.679 شخصا، فالصينيون بـ114.257 شخصا.هذه التصاريح صالحة لمدة لا تقل عن 10 سنوات فقط.

وأشار التقرير، إلى أن 18 بالمائة من المهاجرين حصلوا على تصريح بالإقامة في فرنسا يقل عن 5 سنوات، و10.4 بالمائة صلاحية إقامتهم سنوية أو أقل منها، ملفتا إلى أن من بين أكثر من 3.3 مليون تصريح إقامة، تم إصدار 1.2 مليون لأسباب عائلية.

وجاء في المصدر ذاته ، أنه بسبب تداعيات جائحة كورونا التي أثرت على إصدار التصاريح. تم خلال 2020، إصدار 219 ألف و302 تصريح بالإقامة “لأول مرة”، أي بانخفاض بلغ 20.9 بالمائة مقارنة مع 2019،

وأوضح التقرير ، أن المهاجرين الأكثر استفادة من تصاريح الإقامة الأولية بفرنسا، هم المغاربة والجزائريين، مع تسجيل انخفاض بـ14.1 بالمائة و12.9 بالمائة في العامين الماضيين على التوالي.

سناء قراج

زر الذهاب إلى الأعلى