اقتصاد

وزارة الفلاحة تدعم النحالين بمليار و300 مليون

يعاني النحالون بالمغرب في الآونة الأخيرة من ظاهرة اختفاء النحل في عدد من المناطق،وانخفاض الإنتاج الوطني من العسل نتيجة الجفاف وقلة المراعي .

أعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أمس الأحد، عن إعداد برنامج خاص لدعم مربي النحل المتضررين من ظاهرة انهيار طوائف النحل ببعض المناطق في الآونة الأخيرة.
خصصت الوزارة لهذا الغرض مبلغ 130 مليون درهم ،لإعادة إعمار خلايا النحل المصابة عبر توزيع طوائف نحل جديدة، والقيام بحملة وطنية لمعالجة خلايا النحل ضد داء الفارواز والقيام بحملات تحسيسية لفائدة مربي النحل خاصة ما يتعلق بالممارسات الجيدة لتربية النحل.
عقد رئيس الحكومة، أول أمس السبت، جلسة عمل عبر تقنية التناظر المرئي، مع وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، مرفوقا بالمدير العام للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا) والمدير المركزي لسلاسل الإنتاج، لبحث الحالة الراهنة لهذه الظاهرة والأسباب المساعدة لظهورها، وكذا السبل الكفيلة بمواجهتها والتقليل من آثارها على سلسة تربية النحل.


تم تسجيل ظاهرة “انهيار طوائف النحل” في عدد من الدول عبر العالم خاصة بأوروبا وأمريكا وإفريقيا. وربطت الدراسات والأبحاث المعمقة التي تم إجراؤها بهذه الدول وجود هذه الظاهرة بأسباب متعددة تتداخل فيها مجموعة من العوامل، من بينها المناخية والبيئية التي تتميز خصوصا بارتفاع درجات الحرارة وقلة التساقطات المطرية وتأثيرها على وفرة المراعي وما يترتب عنها من قلة الموارد الضرورية لتغذية النحل، وكذا العوامل المرتبطة بالحالة الصحية للمناحل والطرق الوقائية المتبعة، علاوة على ممارسات تربية النحل.

سناء قراج

زر الذهاب إلى الأعلى