مجتمع

الدعارة داخل حمامات ومحلات التدليك تجر 35 إمرأة للتوقيف بفاس

أوقفت عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة فاس، مساء أمس الخميس، 53 شخصا، من بينهم 35 إمرأة إحداهن فتاة قاصر تبلغ من العمر 17 سنة، للاشتباه في تورطهم في “الوساطة في الفساد، وتسيير محلات غير مرخصة تستقبل أشخاصا لممارسة الدعارة، وحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية”.

وجرى توقيف المشتبه بهم، وفق ما أوردته صحيفة الصحراء المغربية، في عمليات أمنية متفرقة في ستة حمامات “spa”، غير مرخصة بمدينة فاس، كانت تستقبل بطريقة سرية أشخاصا من أجل ممارسة الفساد والوساطة فيه، كما مكنت الأبحاث المنجزة في هذه القضية من ضبط عشرة مسيرين يشتغلون في هذه المحلات، و35 فتاة إحداهن قاصر، فضلا عن ثمانية أشخاص من بينهم وسيط في الدعارة وتسهيل البغاء، بينما أسفرت إجراءات التفتيش عن حجز 405 قرص طبي مخدر من نوع “ريفوتريل”، و25 غراما من مخدر الشيرا، وكبسولات من المخدرات الصلبة، ولعب جنسية ذكرية، بالإضافة إلى مبالغ مالية يشتبه في كونها من متحصلات هذه الأنشطة الإجرامية.

يذكر أنه تم إخضاع المشتبه فيهم الموقوفين للأبحاث القضائية اللازمة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد مستوى ودرجة تورط كل واحد من المضبوطين في إرتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

زر الذهاب إلى الأعلى