مجتمع

هتك عرض طفل بقلم داخل مرحاض مؤسسة تعليمية يهز بوسكورة

إهتزت منطقة بوسكورة ضواحي الدار البيضاء، مؤخرا، على وقع جريمة بشعة، نتج عنها هتك عرض تلميذ قاصر، يبلغ من العمر 6 سنوات، بقلم جاف على يد 3 من زملائه داخل المؤسسة التعليمية التي يدرسون بها.

وذكرت صحيفة “الصباح”، أن الطفل الذي يدرس بالسنة الأولى إبتدائي، قد تعرض لإغتصاب وحشي وسط مرحاض المؤسسة التعليمية التي يدرس بها، من قبل مجموعة من التلاميذ الذين يكبرونه سنا.

وفي تفاصيل الواقعة تضيف الصحيفة فوجئ التلميذ عقب دخوله للمرحاض بمباغتته من قبل زميل يكبره سنا، والذي يدرس في المستوى الثالث إبتدائي، قبل أن يلتحق به زميلان آخران يدرسان في نفس المستوى، لينفذوا بعد ذلك إعتدائهم الشاذ على الطفل ذو الست سنوات، ثم إلتحقوا بعدها بفصولهم لمتابعة دروسهم وكأن شيئا لم يقع.

وأضافت الصحيفة، نقلا عن مصادر مطلعة، أنه تم نقل الطفل صباح أمس الأربعاء، إلى مستشفى إبن رشد بالبيضاء للخضوع للفحوصات والعلاجات الضرورية، وذلك بمعية والده وعناصر الدرك الملكي ببوسكورة.

من جانبه قال والد الضحية، “افتضحت القضية، إثر إصطحابي لإبني من المدرسة كباقي الآباء، ففي السبت الماضي وفي الواحدة زوالا، كنا عائدين إلى البيت وكان طفلي في وضعية نفسية سيئة ووجهه مكفهر، لكنه لم يجرؤ على البوح لي بما تعرض له، خوفا من إمكانية عقابة من طرفي، إلا أنه بمجرد دخوله البيت سارع إلى المرحاض وشرع في البكاء بهستيرية، ما جعل أمه تلحق به لتهدئة روعه وإستفساره عن سبب بكائه”.

وأردف قائلا “صدمة الأم كانت كبيرة حينما كشف لها الطفل بشكل عفوي، أنه تعرض لإعتداء جنسي بواسطة قلم حبر جاف وسط مرحاض المؤسسة التعليمية التي يدرس بها، من قبل ثلاثة تلاميذ يكبرونه سنا، وهو ما أدى بها إلى إخباري بالواقعة المأساوية”.

يذكر أن مصالح الدرك الملكي ببوسكورة قد باشرت بحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة، لكشف ملابسات القضية وإماطة اللثام عن ظروف وخلفيات إرتكاب المشتبه فيهم لجريمتهم، وما إن كان لهم ضحايا أخرون قبل إفتضاح أمرهم، في إنتظار نتائج التحقيق لإتخاذ المتعين قانونا.

زر الذهاب إلى الأعلى