فن وثقافة

شاكيرا تتحدث عن الانفصال :”ضحيت بمسيرتي حتى لا يعتزل بيكيه”

تحدتث النجمة الكولومبية شاكيرا في تصريحات إعلامية ولأول مرة عن موضوع إنفصالها عن نجم نادي برشلونة جيرارد بيكيه، بعد تقارير عن خيانة زوجية.
في تصريح إعلامي فالت شاكيرا: “لقد التزمت الصمت وحاولت فقط معالجة كل شيء. نعم، من الصعب التحدث عن ذلك، خاصة لأنني ما زلت أعاني من ذلك ولأنني في نظر الجمهور مذنبة ولأن انفصالنا ليس مثل الانفصال المنتظم. لذا كان الأمر صعباً ليس فقط بالنسبة لي ولكن أيضاً على ولديّ، كان صعباً بشكل لا يصدق”.

وأضافت “وجب عليه أن ينهي عقده مع برشلونة وينتقل إلى الولايات المتحدة معي، حيث مسيرتي، أو وجب علي أنا أن أستمر فيها حيث يعمل هو”.

وأشارت إلى أن أحدهما كان سيضطر إلى التضحية وتضيف “ولهذا بذلت التضحية والجهد، وضعت مسيرتي في المقام الثاني وانتقلت إلى إسبانيا لدعمه كي يلعب كرة القدم ويفوز بالألقاب، كان تصرفا قائما على الحب”.

وتابعت شاكيرا “بغض النظر عن كيف انتهت الأمور أو طبيعة مشاعري أنا وبيكيه تجاه بعضنا بعد الانفصال، فهو أب لابني، لدينا عمل يجب أن نقوم به من أجل هذين الطفلين الرائعين.

وأوضحت “أنا مؤمنة بأننا سنكتشف ما الأفضل لمستقبلهما وأفضل حل للجميع، وأتمنى أن يمنحنا الناس فرصة ومساحة كي نفعل هذا الأمر بخصوصية”.

وختمت شاكيرا: “لا يوجد مكان لأختبئ فيه من المصورين مع ابني، باستثناء بيتي، لا يمكننا أن نتمشى عبر الحديقة كأي عائلة عادية أو أن نذهب لتناول المثلجات من دون أن يمضوا ورائنا”.

يُذكر أن الثنائي كان قد أعلن في يونيوالماضي عن انتهاء علاقتهما التي استمرت 11 عاماً، وأثمرت عن طفلين هما: ميلان البالغ من العمر 9 سنوات، وساشا 7 سنوات.

زر الذهاب إلى الأعلى