متفرقات

6 طرق لاختيار العطر المناسب لك

أتبثت دراسة أجريت حول تأثير الروائح على الذاكرة، بأن هنالك اتصال عصبي بين حاسة الشم والذاكرة، ولنظام الشم اتصال فريد بمنطقتين رئيسيتين في الفص الصدغي بالدماغ وهما: الحصين، وهو مركز الذاكرة الخاص بذاكرة المدى الطويل، واللوزة الدماغية التي تلعب دورا هاما في معالجة المشاعر.

وكما هو معروف فإن العطر يؤثر بشكل كبير على مشاعر الإنسان، بحيث لا نضع العطر فقط للحصول على رائحة طيبة،ولكن أيضا لشد انتباه الآخر، ومن هنا نطرح السؤال الأهم :

كيفية نختار نوع العِطر المُناسب ؟

1- تحديد سعر العطر

تختلف تكلُفة شِراء العُطور بحدّ كبير، حيثُ إنّ أسعار العطور تختلف باختلاف الأنواع فهُنالك بعض الأسعار المُرتفعة، وهُنالك المُتوسطة السعر، وذات السعر المُنخفض، وبِهذا يُمكن تحديد أول خطوة لاختيار عِطرٍ مُناسب، وهي تحديد الميزانية المُتاحة قبل البدء بعملية التسوق وتحديد ما إذا كان العِطر هديةً لِشخصٍ قريب أو غريب، أواستخدامٍ شخصي.

2- قوة تركيز العطر

إنّ قوة تركيز العُطور عاملاً مُهماً وفعالاً في كيفية تحديد العِطر المُناسب، حيثُ إنّ بعض الناس يرغبون في عِطرٍ قويّ تركيزه عالٍ يدوم لساعاتٍ طويلة على الملابس، بينما البعض الآخر يميل للعُطور اللطيفة التي تقل تركيزاً عن باقي العُطور، وبذلك تحديد قوة التركيز للعِطر سَيُساهم بشكلٍ كبير في تحديد العِطر المُناسب وسيعمل على تبسيط عملية الاختيار.

3- نوع العطر المفضل

يُعتبر تحديد نوع العِطر المُفضل من أهم الأمور التي تُسهل عملية اختيار العِطر المُناسب للشخص، حيثُ إنّ تركيب العُطور يختلف من نوعٍ لآخر، فَهُناك النوع الذي يكون أساس تركيبه الورود والأزهار الطبيعية مثل زهرة القُرنفل، أو زهرة البرتُقال، وهذا النوع هو الأكثر انتشاراً بين النساء، أمّا النوع الثاني هي العُطور التي تعتمد في تركيبها على الفواكه والحمضيات وهذه الفئة مُنعشة للاستخدام ومُفضلة لمجموعة كبيرة من الناس، والنوع الثالث هو العِطر الشرقي الذي يعتمد في تركيبه على المسك واليانسون والقرفة والفانيليا، والنوع الأخير هيَ عطور خشبية تحتوي على البرغموت والطحالب والبتشول، ورائحتها تُرابية خشبية، لهذا سيكون من الأفضل والأسهل تحديد نوع تركيب العِطر المُرغوب بهِ قبل البدء بعملية الاختيار.

4- وقت استخدام العطر

يجب دائماً قبل اختيار أي نوع عِطرٍ مُناسب تحديد المكان والوقت لاستخدامه، حيثُ يوجد بعض العُطور التي لا تصلُح لِوضعها بالنهار والعكس تماماً، لذلك من المُهم تحديد ما إذا كان العطر للعمل، أو للإجازات والخروج مع العائلة أو الأصدقاء، وتحديد ما إذا كان استخدامه ليلي أو نهاري، أو حتى استخدام لجميع الأماكن والأوقات، لهذا تحديد الزمان والمكان من أهم النِقاط لِاختيار العِطر الصحيح.

5- استشارة الناس واختبار العطر

تُعتبر استشارة الناس لِاختيار نوع العِطر المُفضل أمرٌ مُهم للغاية، فهذا ما يُسهل عملية الشِراء، فبعد أخذ القرار وتحديد النوع المرغوب به وتحديد الميزانية وغيرها من الأُمور التي تم ذِكرُها أعلاه، تبدأ عملية الشراء وشم العُطور لإنهاء عملية التسوق، وهنا يُمكن اللُجوء لاستشارة بعض الناس الموجودين في المكان والأخد بالآراء، كما من المُمكن أيضاً أخذ عينة صغيرة من النوع الذي تم وقوع الاختيار عليه، خاصةً إذا كان العِطر مُرتفع السعر وتجرِبتُه على قِطعة ملابس وارتدائها والخروج بها وتحديد ما إذا كان هذا هو العطر المُناسب أم لا.

6- أهمية رأي الصديق

يُساعد سُؤال الأصدقاء المُقربين بِتسريع وتسهيل عملية اختيار العِطر المُناسب، خاصةً إذا ما كان هذا الصديق له نفس الميول بالروائح العِطرية، أو حتى يختلف في مُيولِه للعُطور، فَبِمُجرد الأخذ بالرأي سوف تَقل حيرة الشخص في اختيار نوعٍ مُعين من بين الكثير من الأنواع، لِذلك تُعد فكرة اصطحاب صديقٍ لشِراء عِطر فكرةً مُفيدة جداً/

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى