مجتمع

الإتحاد الأوروبي يدعم “صندوق كورونا”

أعلن بلاغ مشترك بين المملكة المغربية والإتحاد الأوروبي، أن الإتحاد سيدعم ميزانية المغرب من خلال إعادة تخصيص 150 مليون أورو، بشكل فوري، موجهة بشكل خاص لتلبية حاجيات الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا المستجد الذي تم إحداثه بمبادرة من الملك محمد السادس.

كما سيعمل الإتحاد الأوروبي على إعادة تخصيص 300 مليون أورو من الإعتمادات المالية المخصصة للمغرب لمواجهة الجائحة عبر تسريع تعبئتها للإستجابة للحاجيات المالية الإستثنائية للمملكة.

وصدر هذا البلاغ المشترك عقب إتصال هاتفي أجراه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، مع المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار ومفاوضات التوسع، أوليفر فاريلي.

وأشار البلاغ إلى أن هذا الإتصال الهاتفي الذي يندرج في إطار الشراكة متعددة الأبعاد والتبادلات الدائمة بين المملكة المغربية والإتحاد الأوروبي، هم تطور جائحة كوفيد-19 والتدابير التي تم القيام بها على المستوى الوطني والإقليمي والدولي لمواجهتها.

وأكد البلاغ أن المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار ومفاوضات التوسع، أعرب في هذا الصدد، عن ارتياحه للتدابير القوية والضرورية التي اعتمدتها المملكة المغربية على وجه السرعة لمواجهة انتشار هذا الفيروس وتأثيراته، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي سيبقى على استعداد لمواكبة المغرب في جهوده الصحية والاقتصادية والاجتماعية عبر العديد من الإجراءات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى