متفرقات

أمريكا تقر خطة إنقاذ تاريخية لوقف الكارثة

أعلنت واشنطن عن إجراءات تاريخية لمواجهة جائحة كورونا، إثر تحول البلاد إلى البؤرة الأولى للمرض عبر العالم، من بينها توصل الكثير من الأمريكيين بشيك مالي عاجل وإستدعاء جنود الإحتياط.

كما أقرت الولايات المتحدة خطة إنقاذ إقتصادي تاريخية، بمصادقة مجلس النواب والرئيس دونالد ترامب على ضخ أكثر من تريليوني دولار “2200 مليار دولار”، اليوم السبت.

وتتضمن الخطة إجراءات عاجلة منها إرسال شيك بقيمة 1200 دولار إلى عدد كبير من الأمريكيين ونحو 400 مليار دولار من المساعدات للشركات الصغيرة، إضافة إلى 500 مليار للشركات الكبرى التي ستخضع لإشراف مراقب عام، فضلا عن مائة مليار دولار للمستشفيات و30 مليارا لتمويل الأبحاث الهادفة إلى إيجاد لقاح وعلاجات لكوفيد-19.

وصرح ترامب غداة التوقيع: “لقد أصابنا العدو غير المرئي بشدة، لكنه توقع مع ذلك انتعاشا اقتصاديا  “مذهلا” في أكبر اقتصاد في العالم، بمجرد كسب المعركة ضد الفيروس.

وفي توافق نادر، تحالف غالبية الديمقراطيين والجمهوريين لأجل تسريع التصويت على الخطة، عبر التصويت الشفوي بنعم أو لا، وذلك لتجنيب المجلس إلزامية توافر نصاب يبلغ 216 عضوا، يحضرون جميعا إلى واشنطن.

وقد دعا ترامب إلى استبعاد نائب من الحزب الجمهوري لمح إلى أنه قد يطالب بهذا النصاب.

وتأتي الخطة في ظل انتشار سريع للغاية لفيروس كوفيد-19 بالولايات المتحدة التي باتت حاليا أول دولة في العالم ينتشر فيها الفيروس، إذ تخطى عدد الإصابات المؤكدة عتبة الـ100 ألف، بينها 1544 حالة وفاة وفق ما أظهره إحصاء لجامعة جونز هوبكنز ليل الجمعة.

لكن تبقى نسبة الوفيات منخفضة في الولايات المتحدة مقارنة بإيطاليا (1.5 بالمائة مقابل 10.5 بالمائة).

وفي هذا السياق، صرح ترامب إن بلاده ستنتج 100 ألف جهاز تنفس صناعي خلال 100 يوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى