مجتمع

خطوات وأغدية تساعدك على مواجهة فيروس كورونا

مع تزايد حالات الإصابة والوفاة جراء فيروس كورنا المستجد “كوفيد 19” حول العالم، وفي ظل العجز الدولي المتواصل في الوصول إلى لقاح ناجع لهذا الوباء، يواصل الخبراء تقديم نصائح هامة للعموم، والتي تخص كيفية تقوية المناعة عبر إتباع أنظمة غذائية خاصة، وأساليب حياة محددة.

وبالرغم من كون هذه المواد الغذائية لا تقوى على علاج المصابين، إلا أنها تشكل سبيلا للرفع من مناعة الجسم البشري، ليكون أكثر قدرة على مصارعة المرض، والتخفيف من تأثيره على الأشخاص المصابين.

ومن بين المكونات التي ينصح بالحرص على إستهلاكها، فيتامين “سي” (C) و”بي 6″ (B6) و”إي” (E)، حيث ينبغي تناولها بشكل طبيعي، أي عبر مواد غذائية معينة، نجد في مقدمتها الفواكه خاصة البرتقال والرمان، ومن الخضروات ذات اللون الأخضر، ومن لحوم الدجاج وأسماك السلمون والتونة والبقوليات والمكسرات.

كما يمكن للمعادن كالزنك والنحاس والسلينيوم والحديد، الرفع من مناعة الجسم، والتي يمكن الحصول عليها أيضا من خلال الغذاء المتوازن، خاصة الفواكه والمكسرات واللحوم، بالإضافة لبعض الخضروات والأعشاب والتوابل التي تقوي المنسوب المناعي عند الإنسان، مثل الثوم، والبصل، والشاي الأخضر، والكمون، والكاري، والقرنفل، والفلفل، “الحبة السوداء”.

من جانب آخر تساعد مضادات الأكسدة في الرفع من المناعة لدى الإنسان، خصوصا أوميغا 3، وبيتاكاروتين، ولايكوبين، والمنغنيز، والسلينيوم وفيتامينات أي (A) وسي (C) وإي (E)، والتي يفضل الحصول عليها من الغذاء الطبيعي كالخضار والفواكه والأسماك الدهنية.

من جانب آخر ينصح الخبراء بإتباع أساليب حياة محددة لتفادي المشاكل المناعية، في مقدمتها النوم ثماني ساعات متواصلة يوميا، ممارسة الرياضة وإنقاص الوزن، إستنشاق هواء نقي والتعرض لأشعة الشمس، شرب كمية كافية من السوائل، التوقف عن التدخين وشرب الخمر، تجنب إستخدام الأدوية غير الضرورية، وخاصة التي تؤثر سلبا على جهاز المناعة، كالكورتيزون مثلا، السيطرة على الأمراض المزمنة بشكل جيد، تجنب كل أشكال الشدة النفسية، والإكثار من الضحك والإيجابية والتفاؤل، وتجنب البرد الشديد والتغيرات المفاجئة في درجات الحرارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى