مجتمع

طريقة جديدة لإنتقال عدوى فيروس “كورونا” المستجد

كشفت دراسة حديثة، أجريت باليابان، عن إمكانية إنتقال فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” عن طريق الحديث.

وذكر التلفزيون الياباني الرسمي أن هناك طريقتان معروفتان لإنتقال العدوى، الأولى عن طريق لمس الأسطح التي يوجد عليها الفيروس، والثانية مرتبطة بإستنشاق القطرات الناتجة عن السعال أو العطس، غير أن دراسة حديثة، أجريت من قبل بعض الخبراء، أكدت إمكانيبة إنتقال العدوى عن طريق “القطرات الدقيقة التي يصدرها الشخص أثناء التحدث”.

وقال كازيوهو تاتيدا، رئيس المؤسسة اليابانية لمكافحة الأمراض المعدية، إن طريقة إنتقال عدوى فيروس كورونا تكون أثناء التحدث مع الشخص المصاب، رغم إحترام مسافة السلامة بين المتحدثين، مضيفا “نعتقد أن العدوى تأتى من جزيئات دقيقة لا تتجاوز حجمها ميكروميتر، وهذه الطريقة في إنتقال الفيروس يمكن أن نسميها عدوى القطيرات الدقيقة”.

وبدأت التجربة في البداية بالعطس، حيث تخرج قطرات من الرذاذ تتساقط بسرعة، لكن عندما نظر لها العلماء بالكاميرا عالية الحساسية وجدوا جسيمات تشبه الجليتر مضيئة تطير في الهواء والتي يبلغ حجمها لـ 10 ميكروميتر.

وأوضحت الدراسة أن “العطس هو الطريقة الوحيدة لإنتقال هذه القطرات الدقيقة، لكن عندما أجرى العلماء نفس التجربة على المحادثات بين شخصين، وجدوا أن الأشخاص يصدرون الكثير من القطيرات الدقيقة عند التحدث بصوت عال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى