سياسة

البركة يدعو السلطات إلى التصدي لشراء الذمم ويعد بالقضاء على مجتمع الإمتيازات

تساءل نزار البركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، عن مدى نزاهة الانتخابات المقبلة ومصداقيتها، في حال تم توظيف الأموال في الحملات الانتخابية للأحزاب.

وقال البركة، خلال ندوة عقدت بمقر الحزب، للإعلان عن برنامجه الإنتخابي، أن الإستعمال المفرط للأموال خلال هذه الحملات يصيب في مقتل العملية الديمقراطية، لذا وجب على السلطات التفاعل الجدي والسريع إذا ما تم رصد أي تجاوز من هذا النوع في مكان ما.

كما لم يخفي ذات المتحدث صعوبة عمل اللجنة الوطنية للإنتخابات، والتي تشرف عليها وزارة الداخلية والنيابة العامة ولجان إقليمية، في ضبط هذه التجاوزات، إلا أن الوضع لا يعني التخلي عن الحياد الإيجابي في الإستحقاقات القادمة.

وعبر نزار البركة خلال نفس الندوة عن أمل مكونات حزبه في تحقيق نتائج مشرفة خلال الإنتخابات، واعدا المغاربة بإخراج مليون أسرة من دائرة الفقر في أفق العام 2026، وذلك عبر مواكبة 200 ألف أسرة خلال كل سنة، والقطع مع اقتصاد الريع ومجتمع الامتيازات والسياسات التي تكرس الفوارق الإجتماعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى