شاهد+

السلطات المحلية بمراكش تتدخل وتوقف نشاطاً حزبياً لـ”أخنوش”

اقتحمت السلطات المحلية بالمنطقة الحضرية الحي الشتوي، قبل قليل من يومه الأحد، نشاطا حزبيا التجمع الوطني الأحرار في شخص امينه العام “عزيز اخنوش”.

وحسب مصادر “تيلي بلوس” فإن السلطات المحلية تدخلت لوقف النشاط وذالك لمخالفته حالة الطوارئ الصحية و الإجراءات التي فرضتها وزارة الداخلية على الحملات الانتخابية للأحزاب.

وحصلت “تيلي بليس” على معلومات حصرية حول الشخص الذي قام بإيقاف النشاط الحزبي، إذ يتعلق الأمر بالباشا “نوال العسيكري” رئيسة منطقة الحي العسكري الشتوي.

الباشا نوال العسيكري
الباشا نوال العسيكري

وأضافت مصادرنا، بأن “عزيز أخنوش” انتظر فقط 5 دقائق لتقوم باشا “جيليز” باقتحام النشاط الحزبي وتوقيفه، كون المنظمين لم يحترموا التدابير الإحترازية المعمول بها بالبلاد، إذ تجاوز الحضور العدد المسموح به في التحمعات الحزبية المحدد في 25 شخصا في الأماكن المغلقة.

وتابعت ذات المصادر، بأن عدد الحضور بلغ حوالي 100 شخص، بين منظمين وجمهور ومرافقو أخنوش.

وفي هذا السياق، نشرت “ياسمين لمغور”، عضو الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، تدوينة حول الواقعة كتبت فيها “باشا گليز توقف نشاطا للأحرار بالمسرح الملكي لمراكش، الفعل الذي أمتثل له الحزب في شخص الاخ الرئيس عزيز أخنوش، لأن اللقاء في الاساس كان مبرمجا فقط مع مرشحي الحزب”.

وأضافت : “لكن غير عرفو الناس أن أخنوش كاين فالمسرح جاو باش يشوفوه ويسمعو ليه، وبالتالي تخرق شرط من شروط تنظيم اللقاءات لكثافة المواطنين والمواطنات المراكشيين لي جاو يحضرو”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى