مجتمع

خطير جدا.. ممرضة تتعرض لمحاولة “اختطاف” من طرف مجهولين من داخل المركز الاستشفائي ابن رشد وأمام أنظار حارس الأمن

أفادت مصادر مطلعة، بأن ممرضة تقنية، بمختبر بمصلحة التشريح الطبي بالمركز الاستشفائي ابن رشد في مدينة الدار البيضاء، قد تعرضت، يوم أمس الإثنين، إلى محاولة اختطاف من طرف عصابة مسلحة من داخل المركز الصحي المذكور، مكونة من ثلاثة أشخاص مجهولين.

وتقدمت الضحية بشكاية لدى المصالح الأمنية، بعد تعرضها لمحاولة الإختطاف من طرف العصابة المسلحة التي تمكنت من الفرار بعد مقاومة كبيرة، والتي استمرت لعدة دقائق وأمام انظار حارس الأمن.

وفي هذا السايق، أصدرت النقابة الوطنية للصحة العمومية بياناً، أدانت من خلاله ما وقع للممرضة التقنية.

وجاء في بيان النقابة: “بسخط وتنديد شديد، تلقى المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العمومية العضو المؤسس للفيدرالية الديمقراطية للشغل المعطيات الانية المتعلقة بتعرض التقنية في المختبر بمصلحة التشريح الطبي بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء زوال الاثنين 30 غشت 2021 لاعتداء شنيع و السطو المسلح داخل أسوار المستشفى والذي أدى إلى سلبها سيارتها الشخصية باستعمال القوة من طرف ثلاثة أشخاص، بينما كانت تهم باستقلالها”.

وأضافت : “إننا في المكتب النقابي المحلي الفيدرالي إذ ندين بشدة التهجم على الأطر الصحية أثناء مباشرتها لواجبها المهني و غياب شروط الأمن و السلامة المهنية والحماية التي كانت سببا مباشرا وراء وقوع الحادث الغادر واضحى معه المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد مرتعا خصبا لمثل هاته الجرائم المروعة فإننا نعلن ما يلي: 

1- تضامننا الكلي و اللامشروط مع الاخت التقنية في المختبر و مساندتها المطلقة فيما تعتزم خوضه من خطوات آنية.

2- نحمل إدارة المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد كامل المسؤولية في توفير ظروف الحماية و السلامة المهنية و الأمن لجميع الأطر الصحية و المرتفقين و يطالبها بالمؤازرة والدعم الشامل الاخت التقنية في المختبر بمصلحة التشريح الطبي. 

3- يحتفظ المكتب النقابي المحلي لنفسه باتخاذ كافة الأشكال النضالية العادلة والمشروعة دفاعا عن حقوق و كرامة الأطر الصحية بكل فئاتها. 

4- نهيب بكافة المناضلات والمناضلين إلى المزيد من اليقظة والتعبئة ورص الصفوف خلف اطارهم النقابي العتيد النقابة الوطنية للصحة العمومية العضو المؤسس للفيدرالية الديمقراطية للشغل.

وللإشارة فإن أفراد العصابة المسلحة قاموا بسرقة سيارة الممرضة ولاذوا بالفرار إلى وجهة غير معلومة، مسببين لها (الممرضة) ببعض الجروح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى