مجتمع

طبيب مغربي يكشف عن التطورات الخطيرة بخصوص الوضعية الوبائية ببلادنا

كشف الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، الدكتور الطيب حمضي، عقب مروره يوم أمس الأحد على القناة الثانية، عن أهم السيناريوات المرتقبة بخصوص الوضعية الوبائية بالمغرب.

وأكد الدكتور حمضي، بأن حملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد التي قام بها المغرب، جنبته كارثة كبيرة، بالرغم من الإرتفاع الملحوظ الذي عرفته بلادنا في الأسابيع الماضية بخصوص عدد المصابين بالفيروس، وكذلك عدد الوفيات.

واوضح حمضي، بأنه من الطبيعي أن ترتفع عدد الحالات الحرجة التي تتوافد على أقسام الإنعاش، في ظل ارتفاع عدد المصابين بالفيروس.

وعند سؤاله عن توقعاته بخصوص الوضعية الوبائية التي سيكون عليها المغرب خلال هذا الأسبوع، توقع حمضي تسجيل ارتفاعا كبيرا في عدد المصابين والوفيات بالفيروس.

وتابع الدكتور حديثه، بأن الأشخاص المتواجدين حاليا في أقسام الإنعاش، هم من لم تتجاوز أعمارهم 50 سنة، بينما من يبلغون 60 سنة فما فوق، فإن أغلبهم قد استفادوا من التلقيح ضد الفيروس.

ودعا الدكتور حمضي، المغاربة باحترام التدابير الاحترازية، والتوجه إلى مراكز التلقيح من أجل حماية أنفسهم من الفيروس، للعودة للحياة الطبيعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى