محاكمة امرأة بزوجين في مراكش

تقدَّمَ شخص بشكاية ضد زوجته يتهمها بممارسة الخيانة الزوجية، ليتفاجأ بأنها في الواقع متزوجة من شخصٍ آخر!

وتجري حالياً بالمحكمة الابتدائية بمراكش مُحاكمة الزوجة البالغة من العمر ثلاثين عاماً، والتي كانت تقطن مع زوجها الأول في تاحناوت قبل أن تدفعها خلافات لترك بيت الزوجية.

ووفقاً لرواية الزوج المشتكي أثناء الاستماع له من لدن مصالح الدرك الملكي، فإن زوجته كانت كثيراً ما تغادر بيت الزوجية قبل تدخل بعض الأقارب لإرجاعها. لكنها قررت قبل ثلاثة أعوام مغادرة البيت نهائياً دون مُسوِّغ وجيه، وقد تعذر عليه تطليقها لعدم إطاقته مصاريف الطلاق.

ثم ترامت إلى مسامعه في الآونة الأخيرة أنباء تفيد بأن زوجته تقيم برفقة عشيقها بمدينة مراكش، ليقرر رفع شكاية ضدها بتهمة الخيانة الزوجية. إلا أن عناصر الدرك الملكي فوجئت أثناء البحث بكونِ المعنى بالأمر يحمل بدوره وثائق تثبت ارتباطه بها زوجياً !

ولا يشوب العقد أي اختلال يذكر، إذ أدلت السيدة بوثائق تثبت عزوبيتها قبل إبرامه.

Agence Nationale de la Conservation Foncière

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى